sleder

مهنيو الصيد التقليدي ببني بوغافر سيدي حساين وشملالة وبني سعيد يعلنون الحرب على الصيد بالمتفجرات

 

بويفار سيتي :عبد العزيز بنعبد السلام 

 

استنكر مجموعة من مهنيي الصيد التقليدي، بميناء “سيدي حساين، الدريوش، رقاراث ”، التهديدات التي تطالهم منذ حوالي أسبوعين من طرف قوات البحرية والسلطة المحلية بني نصار التي أخبرتهم بشكل شفوي بضرورة إفراغ بناية المستودعات المتواجدة على مقربة من الميناء، والتي يتم فيها تخزين مختلف تجهيزات المهنيين من قبيل محركات قوارب الصيد التقليدي، وشباك الصيد وغيرها، والتي تم تشييدها منذ عقود من الزمن والتي تفوق 45 مستودع تطل بناياتها على الميناء المذكور، و التي تؤثر سلبا على البيئة البحرية والثروات السمكية، جراء استعمال المتفجرات في الآونة الأخيرة بمناطق بويفار من قبل قوات الصيد التقليدي، التي لا يملك أربابها رخص استعمال شباك صيد السردين. 

 

ونظم أرباب مراكب صيد السردين بالحسيمة، الاسبوع الماضي وقفة احتجاجية بميناء الحسيمة، خاضوا إضرابا عن العمل لمدة 3 أيام، كما امتنعوا عن الإبحار، للمطالبة بوضع حد للظواهر الخطيرة التي يعيشونها، نتيجة استعمال أساليب غير مشروعة ولاقانونية في الصيد بالمناطق سالفة الذكر، نظير الصيد بالمتفجرات واستعمال شباك صيد السردين دون رخصة، وكذا الأضواء الكاشفة في عمليات الصيد. 

وجدير ذكره أن جمعية أرباب قوارب الصيد التقليدي بني بوغافر ” رقاراث ” التي تم إحداثها بالمنطقة منذ سنوات خلت تهدف إلى تطوير وعصرنة القطاع والدفاع عن مصالح المهنيين قصد تحسين أوضاعهم الإجتماعية والمساهمة في تكويينهم في مجال إهتمامهم إلى جانب المطالبة بالوسائل المتاحة بتأهيل ميناء رقاراث عبر تجهيزه وتوفير الوسائل الضرورية للعمل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق