slederالناظوربويفار

طلبة بني بويفار يحتجون ضد قرار جماعة “أبرشان” توقيف حافلات النقل الجامعي دون سابق إنذار

نفذ عدد من الطلبة الجامعيين، المنحدرين من جماعة بني بويفار (إيعزنن)، صباح اليوم الإثنين 19 أبريل الجاري، وقفة احتجاجية، أمام مقر دائرة قلعية بجماعة سلوان.

وتأتي وقفة الطلبة الجامعيين ضد قرار مجلس جماعة بني بويفار التي يرأس مجلسها البرلماني محمد أبرشان، والذي أقدم على توقيف حافلات النقل الجامعي نهاية الأسبوع الماضي دون سابق إنذار.

واستنكر الطلاب المحتجون التهميش والإقصاء الممنهج ضدهم من طرف مجلس جماعة بني بويفار، مشيرين إلى أنهم تعرضوا للانتقام من طرف رئيس الجماعة، محمد أبرشان، الذي مارس ضغوطات على رئيس الجمعية المسيرة لحافلات النقل الجامعي، حسب تعبيرهم.

واستغرب الطلبة المحتجون رغم الممارسات الانتقامية التي تعرضوا لها، بإقدام مجلس الجماعة على توقيف حافلات النقل الجامعي صباح يوم السبت الماضي دون سابق إخبار، حيث كانوا بصدد التوجه للكلية للدراسة إلا أنهم اصطدموا بالقرار المفاجئ.

وأشار الطلبة أنهم عقدوا اجتماعا مع الجمعية المسيرة لحافلات النقل الجامعي ومسؤولي الجماعة والسلطات المحلية، وخلصوا إلى حلول تصب في استمرار خدمات النقل الجامعي.

وفي ليلة ذات اليوم استغرب الطلبة المعنيين بأن ما تم الاتفاق عليه خلال ذات الاجتماع قد تم إلغاؤه دون مبررات، رغم أن قائد القيادة ممثلا للسلطات المحلية حضر اللقاء، ولم يتدخل في الموضوع، محملين له المسؤولية الكاملة في التراجع عن الاتفاق.

إلى ذلك طرق طلبة جماعة ايعزنن أبواب السلطات الإقليمية بعمالة الناظور، حيث تم استقبالهم من طرف الكاتب العام للعمالة، والذي أعطى تعليماته لقائد القيادة للوقوف على حلحلة الإشكالات المرتبطة بالموضوع، إلا أن الأخير بحسب الطلبة رفض التدخل في الموضوع وقام بالتهرب بشكل متعمد، متهمين إياه بالتواطؤ .

إلى ذلك ناشد الطلبة المحتجون عامل إقليم الناظور التدخل لإيجاد حل جذري لهم قصد مواصلة تحصليهم الجامعي، خصوصا وأنهم سددوا مصاريف النقل الجامعي، مهددين في الوقت ذاته بالتصعيد من أشكالهم النضالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق