slederبويفار

جمعية الاصدقاء للتنمية بويفار: نموذج رائد في مجال العمل الجمعوي المُوازي للتنمية المحلية المُستدامة

بويفار سيتي

تُعتبر جمعية “الاصدقاء للتنمية وعانة المرضى ورعاية طفولة”، التي يرأسها الاستاذ محمد زرهوني، من بين الجمعيات القلائل التي يُشهد لها بالريادة في مجال العمل الجمعوي التطوعي الجاد و الهادف.. إذ ما فتئت هاته الجمعية بقيادة رئيسها الاستاذ زرهوني بمعية كوكبة اطرها واعضائها، يولون اهتمامًا بالغًا للانشطة ذات البعد التنموي والثقافي و حتى الاقتصادي و الاجتماعي..

فشاركت جمعية الأصدقاء ، في تنظيم عدة ملتقيات و ندوات فكرية و علمية، كما نظمت اوراش و دورات تكوينية، ، ومحاربة الهدر المدرسي، كما لم تغفل الجمعية اشراك الفاعلين المحليين في مختلف الانشطة ذات البعد التنموي المُوازي، إيمانًا منها بأهمية المرحلة التي تقتضي من الجميع تضافر الجهود لما فيه المصلحة العامة للوطن ولمناطق الريف العزيزة.

وتُعد تجربة جمعية الاصدقاء للتنمية، الرائدة حسب ساكنة بويفار في الحقل التربوي على جميع التراب الإقليمي ، و المتمثلة في مجموعة من الإنجازات و المنشآت في مختلف دواوير جماعات خاصة بجماعة بويفار ، و قد إستهدفت هذه المشاريع التنموية للنهوض بالمجال التربوي بويفار افتتاح روض للاطفال ،

كما كان لـ “جمعية الاصدقاء” ادوارًا طلائعية في مجال تنمية القطاع الصحي و الاجتماعي، ” ،
مهما قيل و قُلنا عن هاته الجمعية و اهدافها الراقية، لن نوفي وزنها الحقيقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق