slederبويفارمحمد أبركانمشاهير

والله إن هؤلاء لمجرمون وجب رجمهم بالحجارة حتى الموت.

هل يعقل أن هؤلاء هم من يسيرون جماعة الذل و الحكرة والإقصاء جماعة يتم نهب ثرواتها وخيراتها ليقدمها الطاغية أبرشان على طبق مليىء بالرشاوي لأسيادها ليرضو عنه حتى يلج بذالك قبة البرلمان ويتحكم بذالك في تشكيل أعضاء المجلس الإقليمي ومجلس الجهة….ووو
كل الشكر والثناء الي ساكنة بني أنصار وبني شيكر وبني سيدال التي إستطاعت أن تتخلص من أتباعه وسماسرته الذين كان يعينهم أخناتون بنفسه على رؤوس هذه الجماعات.
فإلى متى ستضل ساكنة بويافار صابرة على هذا الظلم والهوان ألم يحن الوقت للثورة على هذا المفسد وطرده مع أعوانه من بويافار العزيز.

هذا ما نريده لكن الساكنة خائفة من جبروت هذا المجرم إلا قلة من لا يخافون إلا الله…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق