sleder

منتخبو الحركة الشعبية ببويفار يجمعون على دعم الرحموني لإسترجاع مقعد الحزب

بويفار سيتي

علمت بويفار سيتي  من مصادر مقربة، من حزب الحركة الشعبية أنه ومنذ صدور حكم المحكمة الدستورية بإلغاء المقعد البرلماني لحزب الحركة الشعبية بإقليم الناظور، بدأت التنسيق بين جميع منتخبي حزب السنبلة على صعيد الإقليم  من بينها ساكنة بويفار من أجل دعم سعيد الرحموني لإسترجاع المقعد البرلماني للحزب.

وحسب ذات المصدر فالدعم الذي سيقدمه منتخبي الحركة الشعبية بويفار  الذين يتواجدون بشكل قوي ، سيكون دعما كبيرا خصوصا في الحملة الإنتخابية من أجل حث المواطنين على التصويت لحزب السنبلة.

وتضيف مصادرنا أن سعيد الرحموني لا يزال يحافظ على قلاعه الإنتخابية من قبيل قرية أركمان وبني سيدال وبني أنصار  وبويفار والناظور المدينة، بالإضافة إلى مجموعة من المناطق الأخرى، كما أن هناك دعم من طرف حزب الحمامة بمنطقة أزغنغان، ما سيجعل الرحموني منافسا قويا من أجل إسترجاع مقعده

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق