slederصوت وصورةوطنية

فيديو.أشخاص بزي عسكري يُهددون قادة الحراك وشعب الفيسبوك يحدد هويتهم.

 

فيديوهات تتناسل في الفضــاء الأزرق، مهددة ومتوعدة قائد الحراك “ناشط الزفزافي” المعتقل لذى الفرقة الوطنية بالدارالبيضاء وكذالك ناشطون آخرون ومن أكثر الفيديوهات المثيرة للجدل،فيديو يظهر فيه مجموعة من الأشخاص بلباس عسكري موجهين تهديدات صريحة إلى قادة الحراك، بالإعتداء عليهم في الحسيمة وفي داخل السجن.

وتمكن نشطاء من تحديد هوية عدد منهم، وهم ممثلون مساعدون “كومبارس”، يشاركون في فيلم أمريكي صورت مشاهد منه في مدينة طنجة، ولعبوا فيه دور جنود ضمن البحرية الأمريكية.

وفي فيديو أول جرى نشره على موقع “فيسبوك”، تمت عنونته ب “رسالة إلى ناصر الزفزافي” يظهر عدد من الأشخاص بلباس عسكري وبنية جسدية قوية، وهم يوجهون تحذيراً لقائد الحراك المعتقل الذي وصفوه بـ”مثير الفتنة الذي يريد التفريق بين أبناء الوطن الواحد، مهددين بإغراق الحسيمة لمواجهته”.

وتابع من يتقدم “كومابرس” بزي الجيش، تهديده بالقول: “إلا طلقونا عليكم أسي الزفزافي والله لا بقى فيك شي عظم”.

أما الفيديو الثاني والذي نشر يوم أمس على موقع “فيسبوك” فيظهر شخصاً يرتدي لباسا شبيها بلباس الأمن، متحدثاً عن “أنواع التعذيب التي ستطال الزفزافي داخل السجن وجاد على متابعيه بأنواع من الآلات تستعمل لفرم اللحم و طحن الكمون  مقحمــا الراحل الحسن الثاني والملك محمد السادس في التهديدات و متوعداً الزفزافي بإداقته صنوع من التعذيب،واستغرب متابعون كيف لهؤلاء أن يخرجو بمثل هذه الفيديوهات ضد اخوتهم في الوطن لا ذنب لهم سوى المطالبة بالعيش الكريم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق