slederبويفارمشاهير

فضائح جماعة إعزانن القروية بإقليم الناظور.

فضائح جماعة إعزانن القروية بإقليم الناظور. تعيش جماعة إعزانن القروية بإقليم الناظوربسبب غياب ثلة من الموظفينوثلة من المنتخبين على رأسهم رئيس الجماعة الذي ثارة تجده في أوربا وثارة تجده يشرف على مشاريعه في الناظور وقنيطرة.ناهيك عن التسيير والتدبير العشوائي الذي يحتل المرتبة الأولى على صعيد الإقليم.رغم تطور المغرب تحت عنوان إعادة هيكلة الحقل السياسي على أسس واضحة وتطهير نفس هذا الحقل من بقايا التخلف السياسي والوجوه القديمة التي فشلت خلال سنوات مضت،والآن تتصارع بأي وسيلة لتكون أكثر مما كانت في السابق.فهذه الصور تمثل أشخاص لاتعرف سوى الأكل والنصب والإنبطاح وتخراج العينين.وأنت تقصد جماعة إعزانن التي لازالت ومنذ قرون على حالها وماغيّر فيها أصبحت إنتقامية في وجه المستضعفين الذي يجرّدون من ترخيص الماء والكهرباء والبناء ،لكن الذي تغير في هذه الجماعة هو السيارة ومكتب فخامة الرئيس .أما من ناحية الترامي على أراضي الجموع من قبل نائب الرئيس وهو النائب البرلماني محمد أبركان فحدث ولا حرج حيث يبارك لنفسه بختمه وتزكية الجماعة بالتسجيل حتى صار يدعي أن أراضي المياه والغابات والملك البحري هي ملكه ويقوم ببيعها أجزاء دون أن يتدخل وزير الداخلية ومسائلة الرئيس المنتمي لحزب لشكر،أما الخواطر فالمنطقة تختزن تاريخا عميقا لم يكتب بعد بالطريقة المثلى،فهي تنتمي إلى ماتسميه الدراسات الكولونيالية ببلاد السيب اوتسيب الإداري،كل أنصار الرئيس يفعلون ما يشاؤون ولا يسألون عما يفعلون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق