slederوطنية

سيليا : لسنا انفصاليين. سكان الريف سلميون ويحبون الملك .الحراك الشعبي لم ينتهي لأننا نحب وطننا وسنظل نناضل من أجل وطننا

في تصريحات لقناة الجزيرة باللغة الإنجليزية صرحت بها الفنانة المعتقلة السابقة المفرج عنها بعفو ملكي والتي كانت بجانب معتقلي سجن عكاشة وعلى رأسهم القائد الميداني للحراك ناصر الزفزافي  سيليا الزياني أكدت بأن الحراك الشعبي بالريف لم ينتهي لأنهم يحبون وطنهم وسيظلون يناضلون على وطنهم حتى تحقيق جميع مطالبهم والإفراج عن جميع المعتقلين السياسين  وقالت في تصريحاتها للجزيرة  ” بأن  طيلة أشهر من الإحتجاج، استعملنا الورود والشموع، وشكلنا سلاسل بشرية لحماية الشرطة ومراكز الشرطة. لسنا انفصاليين. سكان الريف سلميون ويحبون الملك وأضافت في تصريحاتها بان جميع المعتقلين كلهم أبرياء لم يقترفوا أي خطأ ذنبهم الوحيد أنهم خرجوا يطالب بأبسط حقوق العيش الكريم كما طالبت بإطلاق سراح جميع المعتقلين  والإستجابة لملفهم المطلبي الذي يتضمن حقوق بسيطة فقط  . وعن حالتها الصحية بعد خروجها من سجن عكاشة  قالت بأنها  حالياً تتعافى شيئا فشيئا وأنها قد توقفت عن تناول مضادات الاكتئاب وأدوية النوم التي أعطونها  إياها في السجن وقالت بانها لا تنام أكثر من بضع ساعات في الليل وأضافت في تصريحاتها بأنها  ساهمت في نشاط جميل سيعود بالنفع على وطنها ، وبأنها كات قوية جدا، ولكنها  الآن متعبة وفي الأخير ختمت حديثها وقالت بأنهما مواطنين فقدوا الثقة في جميع الأحزاب السياسية  وأنهم خرجوا  للإحتجاج لأنهم  مقموعون ويريدون العيش بكرامة في هذا الوطن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق