slederالناظوربويفار

رغم محاولات الأحرار والبام إستقطابه .. البرلماني الناظوري محمد أبرشان يؤكد تمسكه بحزب الاتحاد الاشتراكي

محمد أبرشان النائب البرلماني المثير للجدل ، يقطع الشك باليقين ،ويفضل البقاء بالاتحاد للاشتراكي وعدم الانتقال الى البام او الاحرار ، وجاء ذلك عقب عدة محاولات قام بها منتمون لحزب الأصالة والمعاصرة وحزب التجمع الوطني للأحرار للتقرب من أبرشان عله ينضم لأحد الحزبين .

محمد أبرشان بارون يويافار بالناظور قال إنه أمام المشاكل التي يتعرض لها ، وأمام المتابعات القضائية التي تستهدفه حسب زعمه ، حيث من المنتظر أن يمثل امام قاضي التحقيق في قضايا تتعلق بنهب الملك العام والتزوير رفقة بعض الموظفين بجماعة إيعزانن خلال الايام المقبلة حيث ينتظره ملف ثفيل جدا قد يكون النهاية السياسية لأبرشان ، الذي أكد انه سيبقى في حزب الاتحاد الإشتراكي في حالة سمح له القضاء بالترشح للانتخابات الجماعية والتشريعية المقبلة.

وحاول حزب التقدم والإشتراكية فرع الناظور كذلك دفع ابرشان للعودة إلى صفوفه مجددا بعد عدة اتصالات أجراها مع بعض قيادات الحزب على صعيد الإقليم ، الذي سبق ان ترشح باسمه في عدة مناسبات ، إلا ان أبرسان ضرب كل تلك التكهنات والمحاولات عرض الحائط .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق