slederالناظور

تجار “الكوكايين” يحتمون بملاهي ليلية بالهرهورة لبيع سمومهم بعيدا عن انظار “المخزن”

4

عين | مراسلة

استكمالا لفصول ما يقع ليلا داخل عدد من الملاهي الليلية بجماعة الهرهورة ، اكدت مصادر مطلعة ان بعض تجار المخدرات الصلبة ” الكوكايين ” و أيضا مخدر ” الشيرا ” جعلوا من هذه الملاهي الليلية أوكارا سرية لهم من أجل عرض سمومهم على مرتاديها ، و الذين يعد أغلبهم من الطبقة ” المرفحة ” ، حيث تحدثت ذات المصادر عن ارقام خيالية تحصد كل ليلة نظيرة هذه ” المصيبة ” التي ابتلي بها شباب هذا الوطن ، فالغرام الواحد من الكوكايين قدر يصل إلى 1000 درهم ، بحسب جودته ، و أيضا كثرة الطلب عليه .

و وفق ذات المصادر فإن بعض تجار هذا الصنف ، اتخذوا من ملاهي الهرهورة مرتعا لهم بهدف تجنب الاصطدام بـ ” المخزن ” من جهة ، و أيضا لكثرة الطلب عليها داخل هذه العلب الليلية من جهة ثانية ، الشيء الذي يفسر الاقبال الكبير و المتزايد على هذه العلب ، التي يحضى بعضها بحماية تامة من طرف جهات نافذة .

تبقى الاشارة فقط ، إلى أن عناصرا من الدرك الملكي قاموا قبل أيام مضت من هذا الشهر بمداهمة ملهى ” لافلوك ” ، حيث تم حجز ما لا يقل عن 140 قنينة ” شيشة ” ، لكن الوضع سرعان ما عاد إلى سابق عهد يوم واحد فقط بعد المداهمة ، الشيء الذي جعل العديد من الفاعلين الجمعويين يتساؤول عن سبب التستر على هذه الاوكار التي دمرت الشباب بسمومها ولازالت ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق