slederالناظوربويفار

الناظور : تلكؤ الدرك والإدارة الترابية تشجع على نهب وإستغلال الرمال بجماعة إعزانن ليلا رغم الحجر الصحي

الناظور : تلكؤ الدرك والإدارة الترابية تشجع على نهب وإستغلال الرمال بجماعة إعزانن ليلا رغم الحجر الصحي

إستفاقت ساكنة أحد الدواوير التابعة للنفوذ الترابي لجماعة إعزانن الواقعة في نفوذ عمالة إقليم الناظور، على وقع مرور شاحنات من الحجم الكبير محملة بأطنان من الرمال المجهولة المصدر ، والمرجح أن تكون من مقالع غير مرخص بجرف رمالها، أو من متحصلات لعملية سرقة كبرى أبطالها مسنودون .

وحسب مقطع لشريط فيدو متوصل به ، فإن ساكنة الحي عمدت إلى توقيف إحدى الشاحنات القادمة من مدينة تطوان، بسبب حمولتها التي تجاوزت تلك المسموح بها ، بسبب الأضرار التي تلحقها بالطريق المحدثة قريبا والتي كانت موضوع شكاية وجهتها إطارات مدنية محلية لكل الجهات المعنية وضمنها عمالة الإقليم ، كما سبق وأن تم تنظيم وقفة إحتجاجية رمزية مؤخرا للفت إنتباه المسؤولين.

ويأتي تدخل بعض الساكنة على الساعة الحادية عشرة والنصف من ليلة الثلاثاء ، وفي ظل الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا، للحد من ما ةصفوه بالإستغلال البشع لطريق تربط بين دواوير الجماعة تم إحداثها مؤخرا وساهمت إلى وقت قريب في فك العزلة قبل أن تتعرض للتخريب بسبب شاحنات ذات الحمولة الثقيلة والتي تصل إلى 60 طن.

من جهة أخرى تساءل متتبعون عن مدى إحترام السائقين وغيرهم للتدابير الإحترازية المتخذة لمواجهة كوفيد 19، وضمنها الرخص الإستثنائية التي تخول لهم حق التنقل بعد الساعة السابعة مساء.

هذا وقد علم لدى  وفق مصادر موثوقة ، أن النائب البرلماني محمد أبركان والشاغل لمنصب النائب الأول لإبنه بصفته رئيسا للجماعة قد حل بعين المكان إلى جانب مسؤولي الدرك الملكي والإدارة الترابية ، مشيرة إلى أن الأول صب جام غضبه على المسؤولين الذين حضروا لعين المكان كعادته.

وتجدر الإشارة له أن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عبد القادر عمارة ، سبق له وأن أكد في معرض جوابه على أسئلة البرلمانيين ” أن الأمر يؤرقه ، مشيراً إلى أن الإستغلال و السرقة التي تتم حالياً تطال الكثبان الرملية التي لا تدخل في الملك العام البحري ..”(على حد قوله)، محملا أطرافاً أخرى مسؤولية سرقة الرمال ليلاً ، في إشارة منه لتلكؤ الأمن و الدرك…

ومعلوم أن شكايات سبق وأن وجهت للوزارة الوصية والمندوبية السامية والغابات ووزارة الداخلية وعمالة إقليم الناظور، بخصوص مقالع الرمال الغير مرخص بها ، بالإضافة إلى عمليات إقتلاع أشجار الغابة بتراب جماعة إعزانن ، مع تسجيل إنعدام أي تفاعل او ردة فعل لحماية البيئة وتفعيل القانون ، وهو ما جعل الأمور تصل إلى حد ما وصلت إليه ليلة أمس.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق