slederالناظورمحمد أبركان

الاعلام الناظوري متواطؤ مع الوجوه السياسية الخبيثة وهؤلاء هم بيادق محمد ابرشان في الانتخابات

 

10

سارع محمد ابرشان الوجه السياسي المعروف بفساده واستحواذه على ارزاق الناس باسم السياسة والمسؤولية الى شراء ذمم الصحافة مبكرا حيث استجاب عدد من المواقع الالكترونية المحلية بمدينة الناظور لاغراءاته المالية لشن

سارع محمد ابرشان الوجه السياسي المعروف بفساده واستحواذه على ارزاق الناس باسم السياسة والمسؤولية الى شراء ذمم الصحافة مبكرا حيث استجاب عدد من المواقع الالكترونية المحلية بمدينة الناظور لاغراءاته المالية لشن حملة انتخابية مبكرة سابقة لاوانها حيث لم يتوانى هؤلاء الممثلين للجسم الصحفي بمدينة الناظور الى تغطية انشطته المشبوهة التي يريد من خلالها استمالة اصوات الناخبين على بعد عدة اسابيع تفصلنا عن الانتخابات التشريعية التي سيتنافس فيها محمد ابرشان الى جانب وجوه انتخابية اخرى.

ووجه ابرشان دعوات لتغطية نشاطه الممثل في دوري لكرة القدم في جماعة اعزانن الى كل من المواقع الالكترونية المعروفة بمدينة الناظور مثل ناظورسيتي ناظورتوداي و مزوجة سيتي و اصوات سيتي وهو ما استجاب له ممثلي هؤلاء المواقع الذين يريدون هم بدورهم استمالة تعاطفه ليسبغ عليهم من عطاياه المالية الكثيرة.

ويمدح محمد ابرشان مجموعة من الصحافيين المنتتمين الى مواقع الكترونية معروفة بالناظور والذين سبقوا لهم ان استفادوا من دعم مادي من عنده على الرغم من معرفتهم بانه اكبر فاسد بمدينة الناظور وانه متورط في عدد من القضايا التي سرق فيها اراضي الفقراء خاصة بجماعة اعزانن التي يبسط عليها سيطرته السياسية منذ سنوات كثيرة.

ومع هؤلاء اصبح الضمير الصحافي غائبا بشكل نهائي حيث لا يهمهم شيء سوى جمع المال من طرف المسؤولين الفاسدين على حساب الفقراء والبسطاء الذين يعانون من بطش المسؤولين بمدينة الناظور التي يغيب فيها العدل وحقوق الانسان ويحكمها القوي الذي يتحكم في موقع المسؤولية.

 

ومعروف ان بعض الصحافيين كانوا ينتقدون سياسة ابرشان الذي كان متجبرا على الفئات الفقيرة لكن مع اقتراب الانتخابات اصبحوا يمدحونه تحقيقا للمصالح الشخصية خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق