slederوطنية

تطورات جديدة في قضية “250 كيلو كوكايين” بوجدة

image-1

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة، صباح أمس السبت، شخص ثامن يشتبه في علاقته بشبكة الاتجار الدولي في الكوكايين التي جرى تفكيكها يوم أمس الجمعة بمدينة وجدة، وذلك بناءً على معلومات ميدانية دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بالديستي.

وأفاد مصدر أمني أنه جرى توقيف المعني بالأمر الأخير بمدينة بركان، وهو مستخدم بمحل لصرف العملات الأجنبية، يشتبه في تورطه، رفقة مالك المحل الذي يوجد خارج أرض الوطن، في صرف مبالغ مالية مهمة بالعملة الأوروبية لفائدة أعضاء هذه الشبكة الإجرامية.

وعلى صعيد آخر، كشف مصدر مطلع أن مواطني دولة البيرو، الموقوفين في إطار هذه القضية، تنحصر مهمتهما في تحويل الكوكايين الخام إلى مسحوق صافي قابل للاستهلاك، فضلا عن إعداد وصنع نوع معين من الأقراص المهلوسة، وهي تحديدا مادة الإكستازي.

وتعكف حاليا عناصر الشرطة القضائية المكلفة بالبحث على تحديد علاقة هذه الشبكة الإجرامية بشبكات أخرى في أمريكا اللاتينية وأوروبا، ورصد مسالك وطرق التهريب المعتمدة، خاصة وأن الكميات المحجوزة كانت قياسية وبلغت 250 كيلوغرام من الكوكايين الخام، وهي كمية قادرة على إنتاج كوكايين صافي خمس مرات أكثر من وزنها الحقيقي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق