بويفارمحمد أبركانمشاهير

هذا ما قاله الزرهوني بعد محاولة احراق نفسه احتجاجا على خروقات ابرشان بلاحدود : محمد حمزة المنصوري

في أول تصريح له بعد خروجه من المستشفى الحسني الذي نقل إليه بعد انقاذه من عملية احراق نفسه، أكد الفاعل الجمعوي محمد الزرهوني على مشروعية استفادته من أكواخ تجارية في شاطئ بويفار.
واضاف المتحدث لموقع “#بلاحدود” انه حصل وفق القانون على رخصة تخول له الاستفادة من تشييد أكواخ تجارية، الشيء الذي اثار حفيظة النائب البرلماني محمد ابرشان فسارع إلى محاربته بطرق ملتوية مستعينا بسلطته البرلمانية وبمنصبه كنائب رئيس جماعة اعزانن.

واشار الزرهوني إلى أن الرخصة حصل عليها من وزارة التجهيز والنقل التي تمتلك صلاحية منح هذه الرخص، فيما وضع ابرشان شكاية عند العمالة التي اصدرت قرارا مفاده انها هي التي تمتلك الحق في منح الرخص وليست وزارة التجهيز.

وتابع المتحدث قائلا : نحن كما نعلم جميعا ان شواطئ الاقليم كلها تتكلف بها ووازة التجهيز وليست العمالة.

وقال الزرهوني ان عددا من المناضلين في اوروبا يستعدون حاليا لتنظيم وقفة احتجاجية في لاهاي ضد خروقات محمد ابرشان وعامل اقليم الناظور المتورط معه في هذه القضية.

وذكر ان الزرهوني حاول احراق نفسه بعد ان صب كمية من البنزين على جسده امس الجمعة احتجاجا على استبداد محمد ابرشان الذي ما زال مستمرا في مسلسل جرائمه في حق ساكنة اعزانن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق