slederبويفار

صور:ساكنة بويفار تبحث عن أجواء الانتعاش في أحضان شاطئ واد أغزار

8بويفار:عبد العزيز بنعبد السلام

أرغمت موجة الحر القائظ المصحوبة برياح الشركي ساكنة الدواوير المتواجدة على طول شاطئ إغزار بالجماعة القروية إعزانن على النزول إلى البحر بحثا عن الرطوبة وأجواء الانتعاش علها تخفف من معاناتهم اليومية مع غضب الطبيعة بعدما تجاوزت درجة الحرارة معدل 40 درجة تحت الظل في الأيام الأخيرة.

وقد أضحى هذا البحر على طوله عبارة عن شواطئ للعديد من الأطفال والشباب على حد سواء يغمسون أجسادهم الملتهبة في مياه البحر الباردة طلبا للانتعاش خلال أيام هذا الشهر المبارك التي فاقت فيه درجات الحرارة قدرة التحمل خصوصا لدى فئة كبار السن، فالوادي يعتبر الملاذ الوحيد لساكنة المنطقة الباحثين عن الهواء العليل هروب من أشعة الشمس الحارقة في ظل غياب أماكن أخرى للاستجمام ويشهد هذا شاطئ يوميا توافد العديد من المواطنين انطلاقا من ظهيرة كل يوم إلى أن يقترب أذان صلاة المغرب.

وفي ذات السياق دائما سجل بالجماعة القروية إعزانن ببويفار ثلاث حالات إغماء بسبب موجة الحرارة المفرطة التي شاهدتها الجماعة خلال الأسبوع الماضي والتي فاقت درجتها قدرة التحمل لدى العديد من ساكنتها. مكتب صحافة ببويفار زارت هذا الودي وأعدت بالصور التقرير التالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق